شيلي

ظهر امرأة وهي تبتعد عن الكاميرا وتمشي نحو أحد الأحياء.
الصورة: © أونسبلاش/Juan Manuel Núñez Méndez

الأمم المتّحدة في شيلي

تحضر الأمم المتحدة في تشيلي منذ أكثر من 70 عامًا، ولديها حاليًا فريقًا يتألّف من 18 وكالةً وصندوقًا وبرنامجًا في البلاد.

منذ عام 1995، يغطي نظام المنسّقين المقيمين جميع كيانات منظومة الأمم المتحدة التي تقود جهود التنمية في كل بلد بغض النظر عمّا إذا كان لها وجود رسمي أم لا. من خلال العمل الوثيق مع الحكومات الوطنية ومناصرة الولايات والحقوق التي تدافع عنها الأمم المتحدة، ساعد المنسّق المقيم على النهوض بمستويات كفاءة الأنشطة التّشغيلية وفعاليّتها على المستوى القطري. وعلاوة على ذلك، يسَّر نظام المنسّقين المقيمين مواءمة هذه الأنشطة مع الخطط والأولويات الوطنية ما عزّز بشكل كبير مساهمة النظام الشاملة في تنمية البلدان المتلقية فضلاً عن تنسيق الأنشطة مع وكالات المساعدة الإنمائية الأخرى النشطة في البلدان.

تمّ تحديد أسس التعاون بين منظومة الأمم المتحدة وشيلي في إطار الأمم المتحدة للتعاون الإنمائي لشيلي للفترة 2019-2022. تسمح وثيقة التخطيط المشترك هذه بالإستجابة الجماعية والمتّسقة والمتكاملة للأولويات والإحتياجات الوطنية في إطار أهداف التنمية المستدامة والإلتزامات والغايات والأهداف الأخرى لخطة التنمية المستدامة لعام 2030.

الإنجازات

نحن ندعم مؤسّسات الدولة في عملية تحديثها من خلال دمج آليات المشاركة والشفافية والمساءلة وتعزيز الإستقامة والنزاهة العامة وتنفيذ سياسات مشتركة بين القطاعات ومتوازنة إقليمياً ومتماشية مع أهداف التنمية المستدامة بهدف عدم ترك أي أحد خلف الركب.

نعمل على زيادة مشاركة الأفراد والجماعات والمنظمات في فضاءات المشاركة العامة بما في ذلك العمليات الإنتخابية، ونساعدهم على زيادة تأثيرهم ومستوى تمثيلهم السّياسي.

هدفنا هو الحدّ من فجوات التكامل الإقتصادي ولا سيما تلك التي تؤثّر في النساء والشباب وكبار السن والشعوب الأصلية وسكان الريف والأشخاص ذوي الإعاقة والمهاجرين.

نحن نشجّع المساواة وحقوق الإنسان خصوصًا في نظام التعليم والقطاعات الأخرى ذات الصلة، ونقوي الروابط بين هذه القطاعات والمؤسّسات الخاصة حتى تستجيب للإحتياجات والابتكارات المتغيّرة في القطاع الإنتاجي.

نحن نضمن أن توسّع المؤسّسات والجهات الإجتماعية الفرص لممارسة الحقوق وإدماج السّكان الأكثر ضعفاً؛ وبالتالي، الحدّ من عدم المساواة.

نتيجة لعملنا مع الدولة، نأمل في تعزيز الخدمات العامة وآليّات الحماية الإجتماعية الجيدة التي تدعم التنمية المتكاملة للسّكّان وتوسيع نطاق وصولهم إليها مع التركيز على الأطفال والمسنّين والشعوب الأصلية.

نعتزم تعزيز قدرة المؤسّسات الحكوميّة الوطنيّة والإقليميّة والمحلّية بحلول عام 2022 على إحراز تقدّم في التخفيف من آثار تغير المناخ والتكيّف معه، وفي الحفاظ على الموارد الطبيعية والنظم الإيكولوجية وتنوعها البيولوجي وإدارتها بشكل مستدام، وكذلك إدارة المخاطر والصراعات الإجتماعيّة والبيئيّة.

لمعرفة المزيد، قم بزيارة: Chile.un.org

تتوفر بيانات حول استجابة فريق الأمم المتحدة القطري لفيروس كوفيد-19 على لوحة المتابعة الخاصة بالبلد.

فريق الأمم المتحدة القطري في شيلي

مكتب المنسق المقيم
كيانات الأمم المتحدة في شيلي

وثائق الأمم المتحدة الرئيسة

إطار عمل الأمم المتحدة للمساعدة الإنمائية/إطار الأمم المتحدة للتعاون في مجال التنمية المستدامة

إطار عمل الأمم المتحدة للمساعدة الإنمائية / تاريخ بدء الدورة
01 أغسطس 2018
إطار عمل الأمم المتحدة للمساعدة الإنمائية / تاريخ إنتهاء الدورة
01 أغسطس 2022
بداية الدورة الجديدة
02 أغسطس 2023