e-report menu
A woman turns back and smiles at the camera as she walks towards a green patch, with tents dotting the horizon.

تقرير رئيسة مجموعة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة حول مكتب التنسيق الإنمائي لعام 2022

موجز تنفيذي

موجز تنفيذي

قبل أربع سنوات، قامت الأمم المتحدة بإصلاح دعمها للبلدان من أجل تسريع تنفيذ أهداف التنمية المستدامة، ما مكّن من تعزيز أنشطة التنسيق الإنمائي على الأرض لتحقيق أقصى استفادة مما توفره الأمم المتحدة لجميع الناس وللكوكب. تُرجمت عائدات الاستثمارات من هذا الإصلاح إلى نتائج ملموسة عبر دعم الأمم المتحدة الذي يتسم بالاتساق والفعالية في الوقت المناسب خلال عام آخر مليء بالتحديات، إذ واصلت البلدان النامية الاستجابة لتأثيرات الوباء وسط التقلبات العالمية المتزايدة.

اليوم:

يقود 130 منسقًا مقيمًا دعم فرق الأمم المتحدة لـ162 دولة وإقليمًا لتنفيذ خطة التنمية المستدامة لعام 2030. يشمل هذا الدعم تنسيق استجابة الأمم المتحدة لتأثيرات جائحة كوفيد-19 الصحية والإنسانية والاجتماعية والاقتصادية، وكذلك معالجة التحديات المعقدة والمترابطة والعابرة للحدود، من التخفيف من آثار تغير المناخ والتكيف معه، إلى تحويل النظم الغذائية وتلبية احتياجات النساء والفتيات من أجل بناء مجتمعات أكثر إنصافًا لا تترك أحداً يتخلف عن الركب.

81٪

من حكومات البلدان المضيفة أفادت بأنه منذ تجديد موقع منظومة الأمم المتحدة الإنمائية في 2018، تعمل هيئات المنظومة الآن معًا بشكل أفضل، بزيادة قدرها 4 في المائة مقارنة بعام 2020.

89٪

من حكومات البلدان المضيفة تعتقد بأن المنسقين المقيمين يقودون بفعالية فرق الأمم المتحدة لدعم أولويات البلدان، مقابل 88 في المائة في عام 2020 و79 في المائة في عام 2019.

التغذية الراجعة من الحكومات: يقود المنسق المقيم بشكل فعال فريق الأمم المتحدة في الميدان

 
90٪

من حكومات البلدان المضيفة تعترف بأن المنسقين المقيمين لهم ما يلزم من الصفات والقدرات ومجموعات المهارات اللازمة لدعم احتياجات التنمية في بلدانهم، مقارنة بـ88 في المائة في عام 2020.

90٪ من حكومات البلدان المضيفة تعترف بأن المنسقين المقيمين لهم ما يلزم من الصفات والقدرات ومجموعات المهارات اللازمة لدعم احتياجات التنمية في بلدانهم، مقارنة بـ88 في المائة في عام 2020.
90٪ من حكومات البلدان المضيفة تعترف بأن المنسقين المقيمين لهم ما يلزم من الصفات والقدرات ومجموعات المهارات اللازمة لدعم احتياجات التنمية في بلدانهم، مقارنة بـ88 في المائة في عام 2020.
https://unsdg.un.org/ar/2022-unsdg-chair-report/executive-summary?card=1688

يملك المنسق المقيم ما يلزم من الصفات والقدرات ومجموعات المهارات اللازمة لدعم احتياجات التنمية في البلد

 
87٪

من الحكومات المانحة تشير إلى أن نظام المنسقين المقيمين قد حسّن اتساق أنشطة الأمم المتحدة، ما قلل من ازدواجية الجهود المبذولة.

87٪

من الحكومات المانحة تعتبر أن نظام المنسقين المقيمين قد كثّف العمل الجماعي لدعم تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

 

75٪

من الحكومات المانحة تعتقد بأن نظام المنسقين المقيمين قد استفاد من المزايا النسبية لفرادى كيانات الأمم المتحدة.

86٪

من الحكومات المانحة تفيد بأنه منذ تجديد موقع منظومة الأمم المتحدة الإنمائية، تعمل كيانات الأمم المتحدة معًا بمزيد من التعاون.

 

ماذا يقول فريق الأمم المتحدة: الدعم المقدم من مكاتب المنسقين المقيمين

 

لاحظت فرق الأمم المتحدة فعالية الدعم الذي تتلقاه من مكاتب المنسقين المقيمين

خلال جائحة كوفيد-19، واصل المنسقون المقيمون العمل كخط دفاع أول، وتوجيه الجهود الجماعية لمنظومة الأمم المتحدة الإنمائية، فحشدوا مع فرقهم الصغيرة استجابة على نطاق المنظومة تحمي وتدعم وتخدم الحكومات الوطنية وشعوبها وجميع الشركاء. 

التغذية الراجعة من الحكومات: حرص المنسق المقيم على أن تتسم استجابة الأمم المتحدة لجائحة كوفيد-19 بالاتساق

 
92٪

من حكومات البلدان المضيفة تشير إلى أن المنسقين المقيمين حرصوا على أن تتسم استجابة الأمم المتحدة لجائحة كوفيد-19 بالاتساق، على النحو المبين في عام 2020.

92٪ من حكومات البلدان المضيفة تشير إلى أن المنسقين المقيمين حرصوا على أن تتسم استجابة الأمم المتحدة لجائحة كوفيد-19 بالاتساق، على النحو المبين في عام 2020.
92٪ من حكومات البلدان المضيفة تشير إلى أن المنسقين المقيمين حرصوا على أن تتسم استجابة الأمم المتحدة لجائحة كوفيد-19 بالاتساق، على النحو المبين في عام 2020.
https://unsdg.un.org/ar/2022-unsdg-chair-report/executive-summary?card=1704

التغذية الراجعة من الحكومات: كانت استجابة منظومة الأمم المتحدة الإنمائية لكوفيد-19:

 

أصبحت استجابات الأمم المتحدة في البلدان الآن أكثر تكاملاً وفعالية. يدفع الجيل الجديد من التحاليل القطرية المشتركة وأطر التعاون فرقَ الأمم المتحدة نحو تعزيز التخطيط والبرمجة المشتركين تحت قيادة المنسقين المقيمين. إنها تتجاوز النُهج القطاعية بالاعتماد أكثر على الخبرات عبر المنظومة لمساعدة البلدان على مواجهة التحديات المعقدة والمترابطة لأهداف التنمية المستدامة.

استبدلت 52 في المائة من فرق الأمم المتحدة أطر عمل الأمم المتحدة للمساعدة الإنمائية بأطر تعاون بحلول نهاية عام 2021.

سيتم إدماج كل خطط الاستجابة الاجتماعية والاقتصادية لكوفيد-19 في أطر التعاون / أطر عمل الأمم المتحدة للمساعدة الإنمائية بحلول نهاية عام 2021.

التغذية الراجعة من الحكومات: يضمن إطار التعاون أن تتماشى أنشطة الأمم المتحدة مع الأولويات الوطنية

 
96٪

من حكومات البلدان المضيفة رأت أن أطر التعاون تضمن أن تتماشى أنشطة الأمم المتحدة مع الأولويات الوطنية.

96٪ من حكومات البلدان المضيفة رأت أن أطر التعاون تضمن أن تتماشى أنشطة الأمم المتحدة مع الأولويات الوطنية.
96٪ من حكومات البلدان المضيفة رأت أن أطر التعاون تضمن أن تتماشى أنشطة الأمم المتحدة مع الأولويات الوطنية.
https://unsdg.un.org/ar/2022-unsdg-chair-report/executive-summary?card=1709

فرق الأمم المتحدة التي تضم لجانًا إقليمية كأعضاء

 

فرق الأمم المتحدة القطرية التي تضم البنك الدولي وصندوق النقد الدولي كأعضاء

 

التغذية الراجعة من الحكومات: يملك موظفو فرق الأمم المتحدة القطرية القدرات والمهارات المناسبة

 
85٪

من الحكومات المضيفة تقول إن موظفي الأمم المتحدة في الفرق القطرية يملكون المهارات والقدرات المناسبة لدعم تنمية بلدانهم، كما كان عليه في 2020.

85٪ من الحكومات المضيفة تقول إن موظفي الأمم المتحدة في الفرق القطرية يملكون المهارات والقدرات المناسبة لدعم تنمية بلدانهم، كما كان عليه في 2020.
85٪ من الحكومات المضيفة تقول إن موظفي الأمم المتحدة في الفرق القطرية يملكون المهارات والقدرات المناسبة لدعم تنمية بلدانهم، كما كان عليه في 2020.
https://unsdg.un.org/ar/2022-unsdg-chair-report/executive-summary?card=1718

ساهم نظام المنسقين المقيمين على جميع المستويات في حشد الاهتمام وتعبئة الالتزامات لمؤتمرات القمة العالمية لعام 2021 التي تركز على أولويات أهداف التنمية المستدامة الحاسمة، مثل مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ في غلاسكو (COP26) وقمة النظم الغذائية في نيويورك.

حرص المنسقون المقيمون على إبقاء التنمية المستدامة كقضية محورية في أوقات الأزمات. 

كما عززوا أوجه التآزر بين التدخلات الإنمائية والإنسانية وتدخلات بناء السلام، كما حدث في منطقة الساحل، حيث وجهوا استجابة الأمم المتحدة للأزمات بسرعة، وكما حدث في تونغا وسانت فنسنت وجزر غرينادين، ويعود الفضل في هذه الحالات إلى تعزيز القدرات التنسيقية في المكاتب المتعددة الأقطار.

حسّن نظام المنسقين المقيمين قدرته على تيسير الشراكات مع جميع أصحاب المصلحة من أجل زيادة فعالية تنفيذ خطة عام 2030، بما في ذلك من خلال زيادة التعاون مع المؤسسات المالية الدولية والقطاع الخاص والأوساط الأكاديمية.

التغذية الراجعة من الحكومات: يقوم المنسقون المقيمون بتيسير الشراكات لصالح أهداف التنمية المستدامة

 

التغذية الراجعة من الحكومات: إلى أي مدى تحسن التعاون بين الأمم المتحدة والمؤسسات المالية الدولية في البلدان

 

أثبتت قيادة المنسقين المقيمين، بدعم من الخبراء الاقتصاديين في مكاتبهم، أنها محورية في تغيير نهج الأمم المتحدة من التمويل إلى تعبئة الموارد، وإتاحة الوصول إلى تمويل بجودة أفضل.

  • قاد المنسقون المقيمون في الدول الجزرية الصغيرة النامية عملية تطوير مؤشر ضعف متعدد الأبعاد، بالتعاون مع كيانات الأمم المتحدة ذات الصلة مثل إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية ومكتب الممثل السامي لأقل البلدان نموا والبلدان النامية غير الساحلية والدول الجزرية الصغيرة النامية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي والشركاء الخارجيين، قادر على تحويل المنظور حول التمويل الميسر وإعادة هيكلة الديون في جميع الدول الجزرية الصغيرة النامية.
  • أدى التنسيق المعزز إلى زيادة إمكانية وصول فرق الأمم المتحدة إلى آليات التمويل الجماعي العالمية بشكل كبير من 47 في المائة في عام 2020 إلى 85 في المائة في عام 2021.

إمكانية وصول فرق الأمم المتحدة إلى صناديق التمويل الجماعي العالمية

أي من هذه الصناديق؟

عزز نظام المنسقين المقيمين التزامه بالشفافية الكاملة والمساءلة.

  • قدمت 99 في المائة من فرق الأمم المتحدة تقارير نتائجها السنوية إلى الحكومات الوطنية في عام 2021
  • تم صقل التقارير على نطاق المنظومة بشأن المساهمة الجماعية لدعم أهداف التنمية المستدامة
  • تم تقديم إطار نتائج جديد لنظام المنسقين المقيمين إلى المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة
  • استمر تحسين منصة معلومات الأمم المتحدة، باعتبارها المنصة الوحيدة التي تتيح تتبع الأنشطة والتمويل والشراكات على نطاق المنظومة من أجل النهوض بأهداف التنمية المستدامة ومنحها الحضور الكامل
  • تم تطوير بوابة بيانات جديدة لمجموعة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة من أجل عرض البيانات المتعلقة بعمل فرق الأمم المتحدة مع تصوير بيانات منصة معلومات الأمم المتحدة ومجموعات البيانات الأخرى القابلة للتنزيل
  • أصبح موقع مجموعة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة متوفرًا بكل اللغات الرسمية للأمم المتحدة
  • تم إطلاق موقع إلكتروني جديد لمكتب التنسيق الإنمائي في عام 2021
  • يتوفر 132 موقعًا لفرق الأمم المتحدة بأكثر من 22 لغة

اليوم، وبدعم من مكتب التنسيق الإنمائي بدلاً من مقدمي الخدمات الخارجيين، تسمح المواقع الإلكترونية لفرق الأمم المتحدة القطرية بتوفير حوالي مليوني دولار سنويًا.

واصل نظام المنسقين المقيمين إحراز التقدم في تنفيذ إصلاح منظومة الأمم المتحدة الإنمائية، بما في ذلك من خلال:

  • دعم الهيكل الإقليمي المتجدد
  • قيادة الجهود لتنفيذ السلوك التمويلي
  • النهوض بخطة تحسين الكفاءة

بحلول عام 2021، وضعت جميع فرق الأمم المتحدة الـ132 استراتيجيات تسيير الأعمال، قبل الموعد النهائي الذي حدده الأمين العام في 31 ديسمبر.

 

لقد تم التصديق على نجاح نظام المنسقين المقيمين من خلال استعراض الجمعية العامة لعمل نظام المنسقين المقيمين وتمويله، وتقييم مكتب خدمات الرقابة الداخلية، والاستعراضات الخارجية كتلك التي أجرتها شبكة تقييم أداء المنظمات المتعددة الأطراف.

ولكن تبقى المخاوف قائمة لأن تمويل نظام المنسقين المقيمين لا يزال قاصرًا عن تلبية الاحتياجات. في عام 2021:

  • تمت تعبئة 215 مليون دولار فقط، وهو أقل بكثير من الميزانية السنوية الإجمالية البالغ قدرها 281 مليون دولار.
  • قدمت واحدة فقط من الدول الأعضاء الجدد مساهمة للمرة الأولى، فيما امتنع العديد ممن ساهموا في 2019 أو 2020 عن القيام بذلك مرة أخرى.
  • في المجموع، قدمت 28 دولة عضوًا تمويلًا طوعيًا لنظام المنسقين المقيمين - وهو أدنى عدد مسجل منذ إنشاء هذا النظام.

يهدد الافتقار إلى الاستقرار المالي تقدم نظام المنسقين المقيمين

تم تعويض النقص في التمويل الكامل للصندوق الاستئماني للأغراض الخاصة على مدى السنوات الثلاث الماضية لغاية الآن من خلال الإدارة المالية الحكيمة والإدارة الدقيقة للتوظيف وإعادة توزيع الوفرات الناتجة عن القيود التشغيلية المتعلقة كوفيد-19، بما في ذلك الحد من تكاليف السفر.

يعد سد فجوة التمويل أولوية مطلقة لعام 2022 كي يعمل نظام المنسقين المقيمين على النحو الأمثل. 

رغم أن النظام يعمل حاليًا بكامل قوته، إلا أن قدرته على تدريج أنماط الإنفاق كما حصل حتى الآن قد تقلصت بشكل كبير، لا سيما مع عودة العمليات إلى وضعها الطبيعي بعد الوباء.